الاصلاحاتالاصلاحات الافقية

مقاربة جديدة للخدمات الإدارية

بالتشاور مع جميع الشركاء والأطراف المعنية وتبعا لإعداد استراتيجية تحديث الادارة العمومية “رؤية 2020″ والمخطط الوطني الاستراتيجي ”تونس الرقمية 2020” واستراتيجية ”الحكومة الذكية 2020”، تم العمل بصفة تشاركية على وضع عدد من مخططات العمل الرامية الى تحقيق التقدم في تنفيذ المشاريع.

تهدف استراتيجية ”الحكومة الذكية 2020” الى احداث تغيير صلب الادارة العمومية من أجل الرفع من أداءها وتعزيز تفتحها، لتصبح قادرة على توفير خدمات الكترونية بسيطة وذات جودة عالية، مساهمة بذلك في دفع التنمية الوطنية. وتمثّل هذه الاستراتيجية خارطة الطريق المعتمدة من قبل الحكومة لإرساء وتطوير الادارة االإلكترونية المفتوحة في تونس. واذ تتمحور هذه الاستراتيجية حول استخدام تكنولوجيات المعلومات في توفير الخدمات للمتعاملين مع الإدارة (المواطنون والمؤسسات)، فان أهم أولوياتها الاستراتيجية تتمثل في:

  • تطوير خدمات عمومية بصفة كلية على الخطّ وسهلة النفاذ ومتعددة الوسائط وتتمحور حول حاجيّات المواطن والمؤسّسة والإدارة.
  • التّشجيع على الاستغلال المشترك للوسائل والبنى التحتيّة.
  • إعادة رسم تصور الإجراءات الإداريّة ورقمنتها اعتمادا على التكنولوجيات الرقميّة الحديثة.
  • إرساء إطار لفتح المعطيات لتكريس الشفافيّة وإعادة استعمال البيانات العموميّة.
  • الانتقال نحو إدارة متشابكة تتيح التعامل البيني والتبادل الإلكتروني مع ضمان حماية المعطيات الشخصيّة.
  • إرساء إطار للمشاركة العمومية يساهم في تكريس الدّيمقراطيّة التشاركيّة.
  • تحديث أنظمة المعلومات للدّولة وتوظيفها في خدمة المواطن.
  • تعزيز الثقة الرقميّة في الخدمات على الخطّ.

تم الاعداد لمخطط تونس الرقمية 2020 وبلورته بعد عقد عدد من الاستشارات الوطنية التي جمعت جملة من الأطراف المعنية من مختلف القطاعات. وقد تمحورت التوجهات والمخططات الوطنية المنبثقة عن المخطّط حول ما يلي:

  • البنية التحتية: تعميم النفاذ للأنترنت عالي التدفق وتطوير شبكات التدفق العالي جدا، بعث المدرسة الرقمية المتصلة بشبكة الأنترنت (المضامين/التطبيقات البيداغوجية، الموارد الرقمية، الربط بالشبكة/المحطات الطرفية…)، نشر الشبكة الرقمية المشتركة بين الادارات، وضع حلول الاستخدام التبادلي بين الوزارات، التخزين السحابي الوطني.
  • التجارة الإلكترونية: احداث التغيير في المؤسسات بالاستعانة بالرقمنة، من أجل التحسين من القدرة التنافسية والانتاجية والاندماج
  • المستخدمون: تحسين جودة حياة المواطن بتحسين استعماله للموارد الرقمية
  • التجديد: جعل التجديد المحرك لعملية التحول الرقمي و لريادة الأعمال، بفضل تطوير جملة من الحلول الوظيفية والخلاقة (أنترنت الأشياء، العملة المشفرة، التعليم/التعلم الرقمي، الصناعات الابداعية…)

وتمت ترجمة بعض محاور استراتيجية تحديث الادارة العمومية “رؤية 2020″، إلى ثلاثة مخططات عمل (مشاريع فرعية) يمكن تنفيذها بصفة متناسقة وينتظر أن يكون لها وقع هام على تحديث الادارة. وتتعلق هذه المشاريع بــ:

  • التبسيط الاداري لفائدة المواطنين،
  • التبسيط الاداري لفائدة المؤسسات،
  • توسيع النفاذ للخدمات الإدارية عبر دور الخدمات،

وقد تم تحديد هذه المخططات أثناء ورشات تشاركية واجتماعات معمقة انعقدت خلال الثلاثي الثاني من سنة 2018 وجمعت ما يقارب الثلاثين مشاركا من مختلف الوزارات والمؤسسات والمنشآت العمومية ودور الخدمات والولايات

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق