الاصلاحاتالاصلاحات الافقية

تطور نفقات الدعم

شهدت نفقات دعم المواد الأساسية تطورا هاما، خصوصا خلال السنوات الأخيرة لتمر من 730 م د خلال سنة 2010 إلى 1570 م د في سنة 2018، وتتمركز نفقات الدعم أساسا في الحبوب ومشتقاتها والزيوت النباتي التي تستأثر بنسبة 93 % من إجمالي نفقات الدعم. ويعود التطور الهام لنفقات الدعم بالأساس إلى سياسة تجميد أسعار المواد الأساسية المدعمة، وذلك في مقابل التطور الهام الذي شهدته تكاليف الإنتاج نتيجة عدة عوامل من أبرزها:

  • تطور الأسعار العالمية و تقلبات سعر صرف العملات الأجنبية خصوصا الدولار
  • المراجعة الدورية للأسعار المحلية عند الإنتاج، في إطار سياسة دعم الإنتاج الفلاحي ودون أن يواكبها ارتفاع الإنتاج والإنتاجية خصوصا بالنسبة للحبوب (يتحمل تبعاتها الصندوق العام للتعويض):
  • المراجعة السنوية للأجور ولكلفة اليد العاملة
  • مراجعة تعريفات الخدمات العمومية (الكهرباء والغاز والماء الصالح للشراب)
  • مراجعة أسعار المحروقات
  • كما شكل تطور الكميات المستهلكة من المواد المدعمة عاملا هاما في نمو نفقات الدعم، وذلك بفعل النمو الديموغرافي، وبالخصوص نتيجة تنامي ظاهرة التبذير والتلاعب بالمواد المدعمة واستعمالها في غير أغراضها، نظرا لتدني مستوى أسعارها نتيجة تجميد أغلب أسعار المواد المدعمة منذ سنة 2007 أي لأكثر من عقد.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق